نسبة نجاح الحقن المجهري في سن الأربعين

تعتمد نسبة نجاح الحقن المجهري في سن الأربعين على الكثير من العوامل، حيث أن نجاح العملية يعتمد على عدم إصابة المرأة بأي أمراض في الرحم، مثل حالات تكيس المبايض.
ادعمنا بمشاركة المقال

تعتمد نسبة نجاح الحقن المجهري في سن الأربعين على الكثير من العوامل، حيث أن نجاح العملية يعتمد على عدم إصابة المرأة بأي أمراض في الرحم، مثل حالات تكيس المبايض، بالإضافة إلى الحالة الصحية للرجل، فيجب أن تكون الحيوانات المنوية للرجل ليست بها أي مشاكل، لذلك سوف نوضح لكم خلال السطور القادمة كافة العوامل التي تؤدي إلى ارتفاع نسبة نجاح عملية الحقن المجهري. 

نسبة نجاح الحقن المجهري في سن الأربعين

قبل التعرف على نسبة نجاح الحقن المجهري في سن الأربعين يجب أن نعرف العوامل التي تؤثر على نسبة نجاح العملية، بالإضافة إلى أن عدد مرات حدوث عملية الحقن يؤدي إلى اختلاف في النسب؛ حيث أن الحقن المجهري للمرة الأولى يختلف عن الحقن المجهري للمرة الثانية، وقد أثبتت إحدى الدراسات العلمية أن نسبة كبيرة جدا من الأزواج الذين يواجهون مشاكل في الإنجاب تمكنت السيدة من الحمل بعد إقامة عملية الحقن المجهري، لكن تختلف نسبة نجاح العملية بشكل عام على حسب عمر المرأة.

نسب الحقن المجهري للمرة الأولى

نسب نجاح عملية الحقن المجهري بالنسبة للسيدة التي تجري العملية للمرة الأولى كالتالي: 

  • السيدة التي يتراوح عمرها بين 18 إلى 34 عام تكون نسبة نجاح العملية حوالي 44%. 
  • السيدة التي يتراوح عمرها بين 35 إلى 37 عام تكون نسبة نجاح العملية حوالي 39%.
  • المرأة التي يتراوح عمرها بين 38 إلى 39 عاما تكون نسبة نجاح العملية حوالي 30 %. 
  • السيدة التي يتراوح عمرها بين 40 إلى 42 عام تكون نسبة نجاح العملية حوالي 21%. 
  • السيدة التي يتراوح عمرها بين 43 إلى 44 عام تكون نسبة نجاح العملية 11%. 
  • السيدة صاحبة عمر 45 وأكثر تكون نسبة نجاح العملية 2%. 

نسب نجاح عملية الحقن المجهري للمرة الثانية

ليس من الضروري إذا نجح الحمل المجهري في المرة الأولى أن ينجح في المره التالية، بل أن الحقن المجهري في المرة الثانية، خاصة إذا كان المشكلة من ناحية الرجل، فإن نجاح الحقن المجهري يرتبط بصحة الحيوانات المنوية من ناحية الجودة والحركة والعدد، لذلك ينصح الأطباء إجراء عملية الحقن المجهري للمرة الثانية في الحالات الآتية: 

وقد أثبتت إحدى الدراسات الألمانية أن حوالي 890 أسرة وصلت نسبة نجاح الحقن المجهري لهم في المرة الثانية إلى 55.7% في حالة الحقن بطريقة مباشرة دون استخدام أي مساعدات

نسبة نجاح الحقن المجهري في سن الأربعين

بناء على التقرير العام لنسب نجاح الحقن المجهري على حسب عمر السيدة فإن أفضل عمر لإجراء عملية الحقن المجهري هو الفترة التي تسبق سن الأربعين؛ لأن السيدة تتمتع بالطاقة والحيوية، وبالتالي تكون نسبة نجاح الحقن المجهري في سن الأربعين قليلة إذا تم مقارنتها بالنسب التي تسبق سن الأربعين، وهي كالتالي: 

  • إذا كانت السيدة في عمر 40 تكون نسبة نجاح الحقن المجهري 21%. 
  • إذا كانت السيدة في عمر 43 تقل نسبة نجاح عملية الحقن المجهري إلى 11%. 
  • اذا وصلت السيدة إلى عمر 45  تكون نسبه نجاح العمليه 2%.
99 1
نسبة نجاح الحقن المجهري في سن الأربعين 2

العوامل التي تؤثر على نسبة نجاح الحقن المجهري

بعد التعرف على نسبة نجاح الحقن المجهري في سن الأربعين يمكننا أن نعرف العوامل التي تؤثر على نسبة نجاح الحقن المجهري بشكل عام، وهذه العوامل تتلخص في الآتي: 

زيادة كتلة الجسم

هناك علاقة قوية بين الخصوبة، وبين زيادة الوزن عند الرجال، حيث أثبتت الدراسات أن الرجال الذين تكون أوزانهم مرتفعة يصابون بمشاكل في جودة الحيوانات المنوية، وعددها مقارنة بغيرهم الذين تكون أوزانهم طبيعية، بالإضافة إلى أن زيادة الوزن تؤدي إلى إرتفاع درجة حرارة الخصيتين، والأشخاص الذين يصابون بالسمنة المفرطة تؤثر على جودة وقدرة الحيوانات المنوية، بالإضافة إلى أنها تؤثر بشكل واضح على حركتها، ولذلك ينصح الأطباء جميع الأشخاص الذين يواجهون مشكلة في الإنجاب بإنقاص وزنهم. 

التدخين

يؤثر التدخين تأثير كبير على كثافة وجودة الحيوانات المنوية، بالإضافة إلى أنه يؤثر على عددها، وأيضا مادة النيكوتين تؤثر على نسبة نجاح الحقن المجهري بشكل كبير إذا كانت السيدة تدخن. 

الجنين الجيد

أثبتت الكثير من الدراسات أن الجنين الجيد يرفع احتمالية حدوث الحمل بعد عملية الحقن المجهري؛ لأن الجنين الجيد يرفع من معدلات حدوث عملية الانغراس، لكن الأجنة غير الجيدة تقلل من فرص حدوث الحمل. 

عمرة السيدة

كما ذكرنا أن كل ما تكبر السيدة في العمر تقل فرص حدوث الحمل بعد عملية الحقن المجهري، ونلاحظ أن نسبة نجاح الحقن المجهري في سن الأربعين اقل نسبه. 

المشكلات التي تؤثر على نسب نجاح عملية الحقن المجهري

يوجد مجموعة من المشكلات التي تظهر خلال عملية الحقن المجهري أو بعد إجراء العملية، وتؤثر هذه المشكلات على نجاح العملية، وهي كالتالي: 

  • تلف جميع أو بعض البويضات. 
  • إذا لم تنمو البويضة حتى تصبح جنين حتى بعد أن تم حقنها بالحيوانات المنوية. 
  • توقف نمو الجنين. 

نصائح لرفع نسبة نجاح الحقن المجهري في سن الأربعين

هناك مجموعة من النصائح التي يجب اتباعها لرفع نسبة نجاح الحقن المجهري في سن الأربعين بالإضافة إلى أن هذه النصائح يجوز استخدامها في أي سن، وتتلخص هذه النصائح في التالي: 

  • تناول الغذاء المفيد والصحي، حيث أثبتت الكثير من الدراسات أن الأطعمة الصحية تحسن من جودة السائل المنوي، وبالتالي فهي ترفع نسبة نجاح الحقن المجهري في سن الاربعين أو قبل سن الأربعين. 
  • ممارسة الأنشطة الحركية المعتدلة، حيث أن العديد من السيدات تمتنع عن ممارسة الرياضة؛ لأنها تخاف من فشل عملية الحقن المجهري، لكن ينصح الأطباء بممارسة الرياضات الخفيفة والابتعاد عن أي رياضة تسبب إجهاد بدني. 
  • استخدام الأدوات المنزلية التي تحتوي على مواد كيميائية بحذر، حيث أثبتت مجموعة من الدراسات أن هذه المواد تؤدي إلى حدوث اضطراب يفرز غدد صماء تؤثر على صحة الرحم والجنين. 
  • عدم تناول أي أدوية دون أن يصفها الطبيب أثناء فترة الحقن؛ حتى لا يسبب أي دواء خطر على عملية الحقن المجهري ويؤدي الى فشلها. 
  • النوم الجيد يساعد على نجاح عملية الحقن المجهري، لذلك ينصح الكثير من الأطباء أن تنام السيدة فترة تتراوح بين 7 إلى 8 ساعات يوميا. 

وفي النهاية نكون قد تعرفنا على نسبة نجاح الحقن المجهري في سن الأربعين والفرق بين الحقن المجهري للمرة الأولى والثانية، نسب نجاح الحقن المجهري في جميع الأعمار، والعوامل التي تساعد على نجاح الحقن المجهري، والمشاكل التي تؤدي إلى فشل العملية، والنصائح التي ترفع من نسب نجاح الحقن المجهري.

نجاح الحقن المجهري في سن الأربعين

هل هذا كان مفيد؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
ادعمنا بمشاركة المقال
هيام محمد
هيام محمد
المقالات: 141

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!