الحقن المجهري في سن 37

ادعمنا بمشاركة المقال

هناك بعض السيدات تلجأ إلى طريقة الحقن المجهري في سن 37 لعدم قدرتها على الإنجاب، ومع ذلك فإن معدلات النجاح في هذه العمليات هي الاعلى للنساء في أواخر الثلاثينات، وعلمياً ليس هناك سن محدد للحقن المجهري للنساء طالما وجدت بويضات سليمة عندها فمن الممكن حقنها وتخصيبها

للإنجاب وقد نجحت بعض النساء في سن الأربعين من الحقن المجهري والولادة والإنجاب بطريقة أمنة هاذا يعني ان نسبة نجاح الحقن المجهري في سن الأربعين جيدة باذن الله ويساعد الحقن المجهري الرجال أيضاً في حالة وجود بعض المشكلات في عملية الإنجاب وفي حالة إذا كانت الحيوانات المنوية حركتها ضعيفة وقليلة من حيث العدد فيقوم الطبيب في هذه الحالة بانتقاء

الحيوانات المنوية السليمة ثم يقوم بإدخال إبرة إلى البويضة تحت المجهر ويقوم بتلقيحها ويتم بعدها عملية الحقن المجهري في سن 37 ومن خلال مقالنا سنتعرف على بعض المعلومات التي من الممكن أن تفيد كل من يرغب في الحقن المجهري.

طريق الحقن المجهري

يفضل اللجوء للحقن المجهري في حالات معينة للنساء والرجال أيضاً وحالة السيدات التي تعاني من الزوجة وضعف المبايض ولا يوجد سبيل من المنشطات ومن هذه الأسباب ايضاً تكيس المبايض وبطانة الرحم المهاجر التي تتسبب في انسداد الانابيب عند الرجال ضعف حركة الحيوانات المنوية ووجود أجسام مضادة عند الرجل وعند المرأة وتعتبر عملية الحقن المجهري في سن 37 هي انسب طريقة

1-في حالة ضعف مخزون المبيض الذي من الممكن أن يحدث للسيدة في سن 37.

2-كلما قل عمر السيدة عن الأربعين كانت نسبة نجاح عملية الحقن المجهري ناجحة.

3-حجم المبيض هرمونات التبويض ومدى استجابته.

4-القيام بعمل منظار للرحم قبل العملية ونقل الاجنة بإستخدام أشعة السونار.

5-يجب إستخدام تقنيات عالية وإختيار المعمل الذي يتمتع بالخبرة في التعامل مع البويضات والحيوانات المنوية.

6-يجب تهيئة بطانة الرحم لتستعد لاستقبال الأجنة

اقرأ من هنا : الحقن المجهري وتحديد نوع الجنين

ما هي الخطوات قبل الحقن المجهري؟

هناك بعض الخطوات قبل الحقن المجهري وهي كالأتي:

الخطوة الأولى:

يجب إعطاء السيدة جرعة من المنشطات وبعض أدوية الهرمونات المنشطة التي تساعد على تحفيز الإباضة وتعمل هذه الأدوية على زيادة عدد البصيلات التي تحتوي على البويضات التي تساعد في عملية الحقن المجهري في سن 37 بأخذ المنشطات ينمو عدد من بصيلات المبيض في كل وقت الدورة الشهرية

إلى أن تصل لمرحلة النضج ويقوم المبيض بإطلاقها لتحصل عملية الإباضة وأثناء تناول السيدة الادوية المنشطة للهرمونات ينمو بعدها البويضات التي تصل إلى النضج النهائي وزيادة البويضات تؤدي إلى زيادة الأجنة عند تخصيبها مما يساعد في نسبة الخصوبة وإنجاح عملية الحقن المهجري في سن 37.

يتم إعطاء المنشطات من 10 إلى 14 يوم وتبدأ السيدة في أخذ المنشطات من اليوم الأول إلى اليوم الثالث من ميعاد الدورة الشهرية حسب مرحلة العلاج ويأتي اليوم السادس لتحديد البصيلات الناضجة وذلك عن طريق إستخدام الموجات الفوق صوتية وعمل تحاليل الدم اليومية.

الخطوة الثانية:سحب البويضات

يقوم الطبيب بتخدير المريضة وعند كبر حجم المبيض إلى برتقالة متوسطة وتكون قرب جدار المهبل يتم وقتها سحب البويضة من على جدار المهبل  تحت تأثير المخدر وعن طريق الموجات الفوق صوتية عبر المهبل ويقوم الطبيب بإدخال إبرة طويلة في المبيض عن طريق المهبل وجمع البويضات التي اكتملت أو عن طريق الشفط.

الخطوة الثالثة: تحضير الحيوانات المنوية

يقوم الطبيب بأخذ الحيوان المنوي من زوج السيدة في يوم جمع البويضات حيث يتم غسله لاستخراج الحيوانات المنوية السليمة.

الخطوة الرابعة: الإخصاب ونمو الجنين في المعمل

يقوم الطبيب بانتقاء حيوان منوي سليم ويتم حقنه داخل البويضة من خلال إبرة وعن طريق مجهر جراحي بعد التلقيح ويبدأ الجنين في التكوين من خلية واحدة وتبدأ في الإنقسام وتتطور إلى جنين متعدد الخلايا وتترك لفترة 24 ساعة لتكوين الجنين ويتم نقله إلى رحم الأم.

الخطوة الخامسة رجوع الأجنة إلى الرحم

من خلال هذه العملية يتم زراعة أكثر من جنين في الرحم لزيادة فرصة الحمل وولادة التوائم ويكون له النسبة الأكبر وتصل نسبة التوائم إلى 46% للنساء في عمر 20 و29 سنة.

هل يتم التخدير في عملية الحقن المجهري؟

يتم عملية الحقن المجهري عن طريق التخدير في الوريد لذلك تخضع المريضة لعملية التخدير بدون أي ألم وذلك في أثناء أخذ البويضات حتى لا تشعر المريضة بألم نقل البويضات ويأتي الالم بعد إنهاء العملية والشعور بها. 

الحقن المجهري في سن 37

عندما يصل سن المرأة إلى 37 فإن مخزون المبيض يكون ضعيفاً لذلك يجب القيام بعملية الحقن المجهري قبل الوصول إلى سن الأربعين والبحث عن الحقن المجهري في حالة عدم الإنجاب لمدة سنة أو سنتين أو عدم حدوث حمل رغم انتظام الدورة الشهرية للمرأة ويتأكد الطبيب بعدم وجود أسباب تمنع

الإنجاب وعمل كافة التحاليل المطلوبة وأشعة الصبغة على الرحم ومنظار الرحم والمنظار على البطن كاملاً أما بالنسبة لنجاح عملية الحقن المجهري في سن 37 فإن نسبة نجاحها لاتتعدى 40% أما في سن الأربعين تقل نسبة النجاح تصل إلى 5%  وهي نسبة ضعيفة جداً.

اقرأ من هنا : ماذا يحدث للجنين خلال الأسبوع الأول من الحمل

كم نسبة نجاح الحقن المجهري من اول مرة؟

تأتي نسبة نجاح الحقن المجهري في سن 37 على بعض العوامل الاساسية وهي سن السيدة التي ترغب في عملية الحقن لأن السن من العوامل التي تؤثر على البويضة المراد تخصيبها وتكون نسب النجاح كالأتي:

  • تأتي نسبة نجاح الحقن المجهري في سن الثلاثين عاماً من 50% و60% من أول مرة حقن وهي النسبة الأعلى.
  • نسبة نجاح الحقن المجهري في السيدات أقل من ثلاثين عاماً تأتي أعلى من 60% للحقن من أول مرة.
  • تأتي نسبة النجاح للحقن المجهري في النساء من ثلاثة وثلاثين إلى الأربعين تقل نسبة النجاح لتصل إلى 37% عن السن الأصغر.
  • نسبة النجاح عند النساء في سن فوق الأربعين تكون أقل في عملية الحقن المجهري من اول مرة.

على ماذا يعتمد نجاح الحقن المجهري؟

هناك بعض الشروط التي تساعد على نجاح عملية الحقن المجهري وبعض العوامل التي تزيد من نسبة النجاح وهي كالتالي:

يجب إختيار الطبيب المناسب: لأن كل مايسعى إليه الطبيب الناجح إنجاح عملية الحقن المجهري في سن 37 مع وجود طاقم طبي على أعلى مستوى من الخبرة لذلك يساعد الطبيب ذو الخبرة على جودة بطانة الرحم وزيادة الحيوانات المنوية الصحيحة وصحة الجنين بعد ذلك ومراعاة الأم.

جودة الحيوانات المنوية: هذه من ضمن الأسباب التي تساعد على إنجاح عملية الحقن المجهري وخاصةً إذا كانت الحيوانات المنوية سليمة خالية من التشوهات الخلقية التي من الممكن أن تتسبب في فشل عملية الحقن المجهري وهذه التشوهات هي من أسباب العقم عند الرجال وعدم الإنجاب لذلك يقوم الطبيب بخبرة إختيار الحيوانات المنوية السليمة وتنشيطها حتى تتم نجاح عملية الحقن المجهري.

عمر النساء: يعد عمر السيدة التي ترغب في عملية التلقيح الصناعي أن لايزيد عن الاربعين عاماً وكلما قل السن عن الأربعين زادت فرصة نجاح الحقن المجهري في سن 37 أو أقل فذلك يزيد من فرص إنجاح عملية الحقن المجهري.

كم عدد البويضات التي يتم سحبها في الحقن المجهري؟

هناك عدد من البويضات يجب أن تكون صالحة للحقن ويساعد بعض المنشطات على خلق بويضات سليمة ليتم حقنها وتخصيبها ويحدث ذلك في سن الثلاثين عند السيدات ويتم تحفيز المبيض لزيادة عدد البويضات وذلك عن طريق بعض المنشطات.

يحتاج الطبيب إلى الكثير من البويضات لإحتمالية موت بعض البويضات أثناء عملية الحقن المجهري في سن 37 أو التلقيح.

وبعض الأطباء ينصحون بعدم زيادة جرعة المنشطات للسيدات لأنها تسبب بعض الأضرار الصحية التي من الممكن أن تضرها في المستقبل ولكي تتم عملية التخصيب بطريقة صحيحة يجب أن يصل عدد البويضات إلى خمسة عشر بويضة حتى تجنب النساء وجود أي ضرر أثناء عملية الحقن المجهري وتعتمد هذه العملية على كفاءة التبويض عند السيدات.

ومن هنا نكون قد إنتهينا من مقالنا وتعرفنا فيها على الحقن المجهري في سن 37 وتعرفنا على خطوات الحقن المجهري وعدد البويضات التي يستعين بها الطبيب في هذه العملية وتعرفنا على نسب نجاحها وارجو أن ينال المقال اعجابكم.

هل عملية الحقن المجهري مؤلمه؟

عملية الحقن المجهري بصورة عامة قد لا تكون مؤلمة سواء للرجل أو المرأة، ولكن ثمة حالات تشعر بعد العملية ببعض الألم الخفيف.

هل هذا كان مفيد؟
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
+1
0
ادعمنا بمشاركة المقال

اترك ردّاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!